الحدث

بوشاشي يرفض ترؤس ندوة الاجماع الوطني

رفض المحامي والناشط الحقوقي، مصطفى بوشاشي، الوعود الواردة في رسالة المترشح للرئاسيات عبد العزيز بوتفليقة، بما فيها تلك المتعلقة بعقد “ندوة وطنية” بعد انتخابات 18 أبريل.

ونقل موقع “كل شيء عن الجزائر” عن بوشاشي، بأن “الشعب الجزائري خرج في 22 فيفري و1 مارس، وسوف يستمر، ليس فقط ضد العهدة الخامسة ولكن ضد كل هذه المجزرة الانتخابية” حسبه.

ورفض المحامي إمكانية ترؤسه “للندوة الوطنية” التي أعلن عنها بوتفليقة، على النحو الذي اقترحه السيناتور عبد الوهاب بن زعيم، والذي قال في تصريح لقناة البلاد، بأنه يتم اقتراح اسم بوشاشي لترأس الندوة لتكون ضمانات أكثر، ولكي تكون مستقلة، ولا تسيّرها حتى الرئاسة.

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق