الحدث

حنون تطالب بانسحاب الرئيس وترك أحزاب الموالاة لمصيرها

 طالبت الأمينة العامة لحزب العمال لويزة حنون، رئاسة الجمهورية بالإعلان الفوري عن حكومة جديدة مع حل البرلمان، وكذا انسحاب الرئيس بوتفليقة عن الواجهة في نهاية عهدته الدستورية، مشددة على أن السلطة عليها احترام رأي الأغلبية الشعبية التي قالت لا للقرارت الأخيرة المتخذة.

 وأفادت حنون اليوم السبت 16 مارس الجاري، في ندوة صحفية بمقر الحزب في العاصمة، بأن السلطة لا يجب أن تستمر في تعنتها من أجل إنقاذ بعض الأطراف التي تعد أساس النظام، لافتة إلى مسعى محاولة إنقاذ الأحزاب التي تجسد النظام والأوليغارشيا المفترسة، وكذا نمط حكم رئاسوي مناقض للديمقراطية.

 وفي تعليقها على الندوة الوطنية المنتظرة عقب تشكيل بدوي لحكومته، أوضحت حنون بأن هذه الندوة هي مجرد تضبيب والتفاف على السيادة الشعبية، لأن تركيبتها لا تملك التفويض الشعبي لكونها غير منتخبة ولا يمكنها صياغة دستور جديد حسبها.

 ونفت نفس المتحدثة خبر لقائها مع الدبلوماسي الأخضر الابراهيمي في إطار المشاورات التي شرع فيها.

 

 

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق