الحدث

اتهامات ضد والي البليدة بمعاقبة مساندي الحراك!

 انتقدت شركة “أليانس” للتأمينات، أمس، القرارات الصادرة عن والي البليدة، القاضية بإلغاء الصفقات التي أبرمتها مع شركة عمومية في إقليم الولاية، معتبرة بأن الوالي شرفة يقوم فقط بـ”الانتقام” من المساندين للحراك الشعبي المطالب بالإصلاح والتغيير في البلاد على حد تعبيرها.

 ونقلت تقارير إعلامية بأن الوالي أصدر تعليمات إلى “مؤسسة متيجة نظافة” العاملة بالبليدة، من أجل فسخ العقود المبرمة مع شركات التأمين الخاصة، وتحويلها إلى الشركات العمومية، مشيرة بأن شركة “أليانس” للتأمينات فازت بالصفقة في إطار القوانين السارية في هذا المجال حسبها، وذلك بعد إعلان مناقصة وطنية لاختيار متعامل وطني.

وأكد نفس المصدر بأن “أليانس للتأمينات” قد حازت على الصفقة بموجب شهادة المنح المؤقت، قبل أن تتدخل السلطات الولائية من أجل إلغاء المنح وتحويلها إلى الشركة الجزائرية للتأمين، متحججة بتعليمة صادرة من الوزير الأول حسبها.

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق