الحدث

بن فليس يدعم فضح الأرندي للقوى غير الدستورية

 أعطى رئيس حزب طلائع الحريات علي بن فليس، اليوم السبت 23 مارس الجاري، تفصيلا عن القوى غير الدستورية التي تحدث عنها في الكثير من المرات، والتي أكد الناطق باسم الارندي صديق شهاب وجودها، وأنها هي من كانت تسير البلاد منذ 7 سنوات.

 وأفاد علي بن فليس في حديث للصحافة، بأنه منذ أكثر من ثلاث سنوات وهو يتكلم عن القوى غير الدستورية، موضحا بأنها تتمثل في أولئك الذين يستعملون خاتم الرئاسة، والذين يستعملون المال العام، ويرافقهم إعلام فاسد يساير ويؤيد هذا الفساد، وهناك مؤسسات مدنية للدولة انجرت معهم بحكم السيطرة من طرف القوى غير الدستورية على القرار السياسي والاقتصادي.

 وأضاف بن فليس بأن ذات القوى غير الدستورية هي من استدعت الهيئة الناخبة، وهي التي أسست للعهدة الخامسة، وأسقطها الشعب الجزائري السيد حسبه، مبرزا بأنهم اتخذوا كذلك قرار الذهاب إلى الرابعة ممددة، ليرد الشعب عليهم في الجمعة الماضية برفضها، مردفا يقول بأنه يتوقع أن تتم الاستجابة لإرادة الشعب لأن إرادته من إرادة الله، وبأن الجزائريين شعب عظيم طرد الاستعمار الغاشم الذي قتل مليون ونصف مليون من الشهداء في شهر نوفمبر.

 وبحسب رئيس طلائع الحريات، فإن القوى غير الدستورية قد استهدفت أيضا المسيرات ولم تستطع، لأن الشعب فرض رأيه، مبرزا بأن المسيرات في أنفاسها الأخيرة وسيرحلون والشعب سيقرر مصيره على حد تعبيره.

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق