الحدث

استجابة للحراك، مقري: الخروج عن الدستور التزام بروحه

اعتبر رئيس حركة مجتمع السلم عبد الرزاق مقري، بأن الخروج حاليا عن الإطار الدستوري الجزائري من أجل حل الأزمة، يعتبر كذلك من روح الدستور والتزام به أيضا، معربا عن دعمه بطريقة غير مباشرة إلى ما سماه “الخروج الاضطراري عن الدستور والدخول في فترة انتقالية” حسبه.
وأفاد مقري اليوم السبت 6 أفريل الجاري في تغريدة له عبر حسابه الرسمي بموقع تويتر، بأنه “حين تكون بوصلتنا هي بوصلة الحريات وإنهاء التزوير الانتخابي، سنجد الطريق جميعا … سنقرأ الحراك الشعبي قراءة صحيحة وسنفهم نصوص الدستور فهما دقيقا، وسيكون خروجنا الاضطراري عن الإطار الدستوري هو الالتزام بالدستور ذاته”.

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق