الحدث

حمس تقاطع رسميا جلسة تنصيب بن صالح لرئاسة الدولة

اعلنت حركة مجتمع السلم رسميا مقاطعتها لجلسة اجتماع البرلمان بغرفتيه، والمزمع عقدها غدا الثلاثاء بقصر المؤتمرات برئاسة عبد القادر بن صالح، مبررة قرارها بان الاجتماع شكلي بعد حسم المجلس الدستوري لشغور منصب رئيس الجمهورية من جهة، ومن جهة اخرى فان الحراك الشعبي عبر بوضوح عن رفض تسيير بن صالح للمرحلة المقبلة، وتواجد حمس بجلسة الغد ما هو الا تثبيت تلقائي لرئيس مجلس الامة في المنصب عكس مطالب الشعب حسبها.

وافاد بيان من حركة حمس، بان “اجتمع المكتب التنفيذي الوطني في لقائه الأسبوعي العادي اليوم الإثنين الثاني من شعبان 1440 هـ الموافق للثامن من أبريل 2019 م وقرر ما يلي:
– مقاطعة جلسة البرلمان بغرفتيه المزمع عقدها غدا الثلاثاء، وذلك أن حضور الجلسة هو تثبيت تلقائي للسيد عبد القادر بن صالح كرئيس للدولة وهو موقف مخالف لمطالب الشعب المعبر عنه بوضوح في الحراك الشعبي.
– أن استقالة الرئيس نهائية بأحكام الدستور وجلسة البرلمان شكلية وفق منطوق المادة 102 ذاتها من الدستور في حالة الاستقالة.
– أن الحركة سبق لها أن بينت موقفها من المادة 102 باعتبارها مسارا دستوريا للحل إذا أضيفت له الإصلاحات السياسية الضامنة لتجسيد الإرادة الشعبية من خلال الانتخابات الحرة والنزيهة ومختلف التدابير الأخرى التي تضمن الانتقال الديمقراطي الناجح، وبشرط اكتفاء المؤسسة العسكرية بمرافقة الانتقال السياسي، واستمرار الحراك إلى غاية تجسيد الإرادة الشعبية”.

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق