Uncategorized

أسطول روسي يتجه للبحر الأسود لإجراء تدريبات قتالية تزامنا مع مناورات الناتو

أبحرت سفن الأسطول الروسي، السبت، لأداء مهام تدريبات قتالية، تزامنا مع مناورات حلف شمال الأطلسي “الناتو” في البحر الأسود.

وأعلن المكتب الصحفي لأسطول البحر الأسود الروسي أن السفن انطلقت من القاعدة البحرية لتعزيز تجمع سفن الأسطول في البحر الأسود، وقامت السفن بالإبحار في منطقة محددة، حيث ستتم مراقبة الوضع تحت الماء وعلى السطح وفي الجو كذلك. 

وأضاف البيان الذي أوردته وسائل إعلام روسية: “تتم هذه التدريبات تزامنا مع مناورات القوات البحرية لحلف شمال الأطلسي (الدرع البحري-2019) والتي قدمت خدمة جيدة لتدريب قوات أسطول البحر الأسود على مهام التدريب القتالي وفقا للاستخدام المقصود في ظروف واقعية”.   

وبحسب حلف الناتو، فإن “14 سفينة حربية رومانية إضافة إلى 6 سفن من بلغاريا وكندا واليونان وهولندا وتركيا، وبمشاركة 2200 عسكري، تنفذ مهاما قتالية مشتركة في منطقة البحر الأسود”، في الفترة بين 5 أفريل حتى 13 من الشهر ذاته.

وزادت التوترات في البحر الأسود مؤخرا على خلفية احتجاز روسيا في 25 نوفمبر الماضي، ثلاث سفن عسكرية أوكرانية بطواقمها التي تتألف من 24 بحاراً خلال محاولتها العبور من البحر الأسود إلى بحر آزوف، وشكّل ذلك أول مواجهة عسكرية بين كييف وموسكو منذ عام 2014 حين ضمت روسيا شبه جزيرة القرم قبل أن يقوم تمرد موالٍ لروسيا في شرق أوكرانيا.

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق