الحدث

غليان في الأفافاس ضد العسكري

احتج اليوم، العشرات من مناضلي حزب جبهة القوى الإشتراكية داخل المقر الوطني في العاصمة، للمطالبة برحيل منسق الهيئة الرئاسية، علي العسكري، الذي تم تعيينه مؤخرا.

ويشهد  أقدم حزب معارض بالجزائر حالة من الغليان بسبب ما يصفونه التصرفات غير القانونية لعلي عسكري، متهمين إياه بمحاولة السيطرة على الأفافاس والانسلاخ عن الخط السياسي لمؤسسه الراحل، حسين آيت أحمد، حيث سبق لهم وأن شنوا احتجاجات عارمة ضده سعيا للإطاحة به.

وفي وقت سابق تعرض العديد من القياديين في جبهة القوى الإشتراكية  لعقوبة الطرد من الحزب بسبب مواقفهم السياسية التي قيل أنها بعيدة عن مواقف أقدم حزب معارض بالجزائر.

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق