الحدث

تشييع جنازة الشاب رمزي ظهر اليوم بمقبرة العبازيز

تشيع اليوم السبت 20 افريل الجاري بعد صلاة الظهر، جنازة الشاب يطو رمزي الذي توفي امس في المستشفى متاثرا باصابته على مستوى الرأس، والتي تلقاها عند مشاركته بمسيرة يوم الجمعة الفارط 12 افريل الجاري بالعاصمة.

وحسبما ما استقاه موقع “البلد” من مصادر محلية، فان عائلة الشاب المرحوم رفضت في البداية استلام جثة ابنها ودفنه، على اثر اشارة تقرير وفاته على ان رمزي توفي بحادث مرور، قبل ان يتدخل الدرك الوطني وينتقل الى البيت العائلي للمرحوم الواقع بحي العبازيز في مدينة بوقرة شرق البليدة، حيث اقنع وفد من هذه المصلحة الامنية عائلة المرحوم بضرورة تسلم جثة ابنها ودفنها، متعهدا بان ملف مقتل المرحوم هو الان بيد اعلى سلطة في البلد، وسيتم التحقيق في الملابسات الحقيقية لوفاته.

للاشارة، فان تقارير اعلامية قد اوضحت بان مقتل الشاب رمزي ذي 18 سنة له ثلاث روايات مختلفة، تتفق على انه كان يشارك في مسيرة بالعاصمة لتغيير النظام يوم الجمعة الفارط 12 افريل الجاري، حيث تفيد الرواية الاولة بان الضحية الذي يقطن بحي بعزيز التابع لبلدية بوقرة شرق البليدة، تعرض إلى الضرب خلال المسيرة، مما أدى إلى سقوطه خلال مناوشات، رفقة زملائه الذين أصيبوا بجروح، أما الرواية الثانية تتحدث عن أن المرحوم توجه إلى العاصمة للمشاركة في الجمعة الثامنة من الحراك، وأنه سقط من فوق شبه شاحنة صينية الصنع على رأسه، فيما تتحدث الرواية الثالثة على تعرضه لضرب بالعصي من طرف بلطجية خلال مسيرة 12 أفريل الماضية.

من جهتها مصالح الأمن بالبليدة فتحت تحقيقا في الحادث لمعرفة السبب الحقيقي لوفاته.

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق