الحدث

غويني يدعو لجولة حوار ثانية بين الفاعلين بالساحة

دعا رئيس حركة الاصلاح الوطني فيلالي غويني اليوم السبت بالجزائر العاصمة، الى الذهاب الى جولة حوار وتشاور ثانية تجمع مختلف الفاعلين، من اجل وضع ورقة طريق تقود الى استحقاق رئاسي في أقرب الآجال.
وأوضح غويني في كلمة له خلال اجتماع الدورة العادية الخامسة للمكتب الوطني لهذه الهيئة السياسية، بأن التوجه لجولة حوار وتشاور ثانية من شأنه المساهمة في ارساء ورقة طريق توافقية وآمنة، تؤدي الى استحقاق رئاسي في أقرب الاجال وتضمن مشاركة سياسية وشعبية عريضة، مقترحا انعقاد ندوة للحوار قبل نهاية منتصف الشهر الحالي، وكذا توسيع الاشراف عليها ليضم ممثلين عن رئاسة الدولة والمؤسسة العسكرية وشخصيات وطنية حيادية وسياسية وكذا ممثلين عن الحراك الشعبي.
وبخصوص محاربة الفساد، جدد غويني دعوته للتكفل بالملفات بكل مسؤولية وشمولية مع اخذ الوقت الكافي لعلاجها بعيد عن أي ضغوط، لافتا إلى ضرورة تكفل العدالة بكل مسؤولية بتقارير مجلس المحاسبة على مر السنوات الاخيرة، في اطار الشفافية التامة لمتابعة صرف وتسيير المال العام.
وأشاد نفس المتحدث بمحتوى الرسالة الاخيرة لرئيس اركان الجيش الوطني الشعبي نائب وزير الدفاع الوطني الفريق أحمد قايد صالح، والذي أكد فيها حرصا كبيرا على وجوب التكفل بمطالب الشعب الجزائري، وعزم والتزام الجيش بمرافقته لتجسيد المطالب المشروعة كاملة وفق رؤية مدروسة، وفي ظل احترام الدستور واعتماد آلية الحوار لإخراج البلاد من الأزمة الراهنة.

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق