الحدث

إدانة الهامل بقضية ثانية مع وزير وثلاث ولاة لتيبازة

أصدرت محكمة الجنح لبومرداس  منذ دقائق قبل صلاة العشاء من اليوم الخميس، أحكاما في القضية الثانية التي تخص ملفات الفساد في ولاية تيبازة، والتي توبع فيها ولاة تيبازة السابقين ووزير المالية السابق، والمتورطين مع عبد الغني الهامل المدير العام للأمن الوطني السابق في قضية الفساد التي وقعت بولاية تيبازة من نهب للعقار الفلاحي والسياحي.

وأدانت ذات المحكمة وزير المالية السابق حاجي بابا عمي (  4 سنوات  سجنا نافذا)، ووالي تيبازة السابق عبد القادر قاضي ( 10 سجنا نافذا) وموسى غلاي والي سابق لولاية تيبازة أيضا (  12 سجنا نافذا) و العياضي مصطفى (10 سنوات سجنا نافذا)، حيث تتعلق التهم المنسوبة إلى المتهمين في القضية، بتغيير الطابع الفلاحي لأرض مصنفة فلاحية و “تبديد أملاك عمومية” و “إساءة استغلال الوظيفة” و “استغلال النفوذ”و “الاستفادة من سلطة و تأثير أعوان الدولة، من أجل الزيادة في الأسعار و تعديل نوعية المواد و الخدمات أو أجال التسليم”.

في حين أدانت الهامل عبد الغني بالسجن النافذ مدة 12 سنة، وابنه شفيق بالسجن 3 سنوات، في حين أدانت مدير الأمن الولائي السابق لتيبازة جاي جاي سليم بالسجن النافذ ل 3 سنوات، والذي تم اتهامهم بتحويل أرض فلاحية وتحويلها الى غير وجهتها واستعمال النفوذ.

الخبر اليومي
اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق