الحدث

حزب محند السعيد يدعو للاعتراف بحركة انفصالية عن فرنسا

استنكر حزب الحرية والعدالة الدعوات الانفصالية والتحريضية على العنف التي يطلقها  فرحات مهني من العاصمة الفرنسية باريس.

ودعا الحزب في بيان له السلطات العليا للبلاد إلى “اتخاذ موقف حازم في المتابعة القضائية لهذا العميل الذي سبق أن وُجهت له الدعوة لزيارة الكيان الإسرائيلي الغاصب عدّة مرات، وحثّ صراحة على تشكيل ميليشيات ضد الدولة الجزائرية”.

وطالبت التشكيلة السياسية التي كان يترأسها الناطق الرسمي لرئاسة الجمهورية بلعيد محند أوسعيد، باتخاذ إجراءات فورية ضدّ الدولة التي تأوي نشاط الخونة الانفصاليين في إشارة إلى فرنسا.

وفي هذا السياق اقترح الحزب إعادة النظر في الموقف الرسمي من جبهة تحرير كورسيكا الفرنسية، عملا بمبدأ المعاملة بالمثل المعروف في العلاقات الدولية.

وتجدر الإشارة أن جبهة التحرير الوطني في كورسيكا خاضت حربا مسلحة ضد الدولة الفرنسية دامت 40 عاما لانتزاع استقلال الجزيرة الواقعة في البحر الأبيض المتوسط.

سبق برس
اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق