الحدث

السفارة الأمريكية تحتفل بذكرى توقيع معاهدة السلام مع الجزائر في 1795

تحتفل، اليوم السبت، سفارة أمريكا لدى الجزائر بالذكرى الـ 225 للتوقيع على معاهدة السلام والصداقة بين الولايات المتحدة والجزائر.

الإتفاقيات تعتبر الاولى التي قامت الولايات المتحدة الامريكية بإبرامها.

ونصت المادة الأولى للمعاهدة على أن يعامل الشعبان بعضهما البعض بلياقة وشرف وإحترام.

للتذكير فإن المعاهدة الموقعة  في 5 سبتمبر 1795 جاءت تتويجا لعلاقات التقارب بين البلدين، والتي بدأت منذ 1786 حيث كانت الجزائر من البلدان الأولى التي اعترفت باستقلال أمريكا.

وترتكز الصداقة الأمريكية الجزائرية التي تتمتع بماض عريق وحاضر مشرف ومستقبل مشرق، على الإحترام المتبادل وهي اليوم أقوى من أي وقت مضى.

هذا وشهدت العلاقات المتميزة بين البلدين، العديد من المحطات البارزة التي أسهمت في تعزيز أواصر الصداقة بين الشعبين.

ومن بين هذه المحطات، إن الرئيس أبراهام لينكولن، لم يخف إعجابه بالمبادئ الإنسانية الراقية للأمير عبد القادر، ودعم جون كندي لإستقلال الجزائر، ووساطة الجزائر لتحرير الرهائن الأمريكيين في إيران.

موقع النهار أون لاين

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق