الحدث

تراجع عدد الهيئة الناخبة في حدود 200 ألف

كشف رئيس السلطة الوطنية للإنتخابات، محمد شرفي، أن المراجعة الإستثنائية للقوائم الإنتخابية تراجع الهيئة الناخبة إلى حوالي 23 مليون مسجل.

وقال شرفي خلال مشاركته في برنامج ضيف الصباح بالقناة الإذاعية الأولى إن عملية التطهير والشطب أسفرت عن تراجع الهيئة الناخبة في حدود 200 ألف مسجل.

وبخصوص التسجيلات الجديدة أعطى المتحدث متوسط تسجيل بلغ 15603 يوميا بما فيها التسجيلات عبر الأرضية الرقمية التي تم اعتمادها لأول مرة.

وبخصوص الحملة الإنتخابية ذكر رئيس السلطة الوطنية للإنتخابات وجود فراغ تنظيمي يخص عمليات الإستتفاء الشعبي، وأضاف في هذا السياق: “سأصدر  قرار يخص سير الحملة المتعلقة بالإستفتاء التي ستنطلق يوم 7 أكتوبر”.

ورغم استبعاده السماح بتجمعات شعبية نتيجة الوضعية الوبائية إلا أن شرفي أكد بأنه سيتم ضبط مسار الحملة عبر قرار يسمح للأحزاب والجمعيات والشخصيات الوطنية للإنخراط في العملية.

وشدد رئيس السلطة الوطنية المستقلة  للإنتخابات أن التحسيس من مهام السلطة في الإستفتاء من خلال حث المواطنين للقيام بواجبه الإنتخابي في الاتجاه الذي يريده.

سبق برس

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق