الحدث

الرئيس التونسي يقيل والي القصرين بعد حادثة ردم كشك بداخله مواطن

قرر رئيس الحكومة التونسية هشام مشيشي إقالة والي القصرين بعد حادثة وفاة مواطن بكشك فجر اليوم أثناء قيام السلطات بهدم للأكشاك بالمنطقة، وهو ما خلّف اندلاع احتجاجات على إثرها.

وأوضح بيان رئاسة الحكومة التونسية، أن القرار جاء “إثر الحادثة الأليمة التي جدّت فجر اليوم الثلاثاء 13 أكتوبر 2020 بمدينة سبيطلة بولاية القصرين والتي أدّت إلى وفاة مواطن إثر تنفيذ قرار هدم لكشك بالجهة”.

وأوضح مشيشي أن قرار الإقالة يشمل كلاّ من والي القصرين ومعتمد سبيطلة، وإعفاء كل من رئيس منطقة الأمن الوطني ورئيس مركز الشرطة البلدية بسبيطلة، وتكليف كلّ من وزيري الدّاخلية والشؤون المحلية بالتحوّل فورا إلى معتمدية سبيطلة لتوفير الإحاطة المادية والمعنوية لعائلة الفقيد. كما تم فتح تحقيق في ظروف وملابسات الحادثة.

ووقعت الحادثة فجر اليوم عندما تدخلت سلطات البلدية في تنفيذ قرار هدم لكشك مخالف، لكن تبين أن صاحبه ويدعي عبد الرزاق الخشناوي  كان نائما بداخله أثناء هدمه، مما عرضه لإصابات خطيرة توفي لاحقا على إثرها. وهو ما خلّف احتجاجات عنيفة بالمدينة.

سبق برس
اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق