تصريح للبلد

المجاهد بن عثمان يشتكي من بيروقراطية حرمته من محله بالشفة

يشتكي المجاهد بن عثمان عبد القادر من حرمانه من استرجاع محله المخصص لمقهى في بلدية الشفة بدائرية موزاية في ولاية البليدة، بعد أن رفض تجديد عقده خلال سنوات العشرية السوداء من منتخبين من الفيس المنحل حسبه.

وسرد بن عثمان قصته لموقع البلد، مفيدا بأنه “يمتلك عقد استفادة من هذا المحل كمقهى من سنة 1983 إلى غاية 1991، على اعتبار أنه من ذوي الحقوق، حيث يدفع 1000 دج شهريا كحقوق استفادة، وفي سنة 1991 بعد ظروف العشرية السوداء، تم إجباره على ترك المحل وعدم الاستفادة منه من طرف محسوبين على حزب الفيس المنحل”، مضيفا بأنه بدأ يحاول استرجاع استفادته لهذا المحل عبر تجديد عقده ابتداء من سنة 2000، بعد استقرار الأوضاع الأمنية في الجزائر، لكن محاولاته باءت بالفشل بسبب تهرب المسؤولين المحليين عن تسوية مشكلته، بدءا بالمجالس الشعبية البلدية المنتخبة ورؤساء الدوائر والولاة.

وأبرز نفس المتحدث بأنه رب عائلة متكونة من 9 أفراد، وراتب تقاعده كمجاهد هو الدخل الوحيد له ولأسرته التي تقيم معه في شقة واحدة بمدينة الشفة، داعيا وزارة المجاهدين ووزارة الداخلية إلى التدخل لإنصافه وإعادة حقه في الاستفادة من هذا المحل لإعالة أسرته.

 

 

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق