الحدث

استخلاف رئاسة المحكمة العسكرية للبليدة مؤقتا

كشف العدد الأخير من الجريدة الرسمية، في قرار مؤرخ يوم 5 نوفمبر الجاري، يتضمن استخلاف رئاسة المحكمة العسكرية بالبليدة بالناحية العسكرية الأولى بصفة مؤقتة، من خلال تكليف صادق فضل الله، رئيس المحكمة العسكرية بتمنراست في الناحية العسكرية السادسة، بضمان استخلاف رئاسة المحكمة العسكرية بالبليدة في الناحية العسكرية الأولى ابتداء من يوم 8 نوفمبر.

ويأتي هذا العدد من الجريدة الرسمية، بعد 3 أيام من إصدار الغرفة الجنائية بالمحكمة العليا، قرارا بقبول الطعن بالنقض الذي رفعه كل من النائب العام العسكري لدى مجلس الاستئناف بالبليدة ومحامو بوتفليقة السعيد وطرطاق عثمان ولويزة حنون ومدين محمد، مع إحالة القضية والأطراف على مجلس الاستئناف العسكري بالبليدة بتشكيلة جديدة.

وتعد قضية التآمر على سلطة الجيش والدولة، من أبرز القضايا التي عالجتها المحكمة العسكرية للبليدة على المستوى الابتدائي أو الاستئنافي، ومن المقرر أن تنظر فيها مجددا بعد قرار المحكمة العليا الأربعاء الماضي.

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق