الحدث

شرفي يلمح إلى ترسيم القائمة المفتوحة في الانتخابات المقبلة

أكد رئيس السلطة الوطنية المستقلة للانتخابات، محمد شرفي، أن مسودة مشروع القانون العضوي للانتخابات تتضمن ميكانيزمات ناجعة لضمان نزاهة العملية الانتخابية.

وقال محمد شرفي خلال نزوله ضيفا على “منتدى الحوار” إن نمط الاقتراع الذي تضمنته مسودة مشروع قانون الانتخابات سيحدث القطيعة مع المال الفاسد في الفعل الانتخابي، بالمقابل لم يستبعد تبني نظام القائمة المفتوحة من خلال  تمكين الناخبين من اختيار أسماء مترشحين من القائمة.

وفيما يتعلق بمقولته الشهيرة “السوسة المدسوسة”، أشار رئيس السلطة المستقلة للانتخابات إلى تصادفهم في إطار ممارسة دور الهيئة التي يقودها بمن يبذل جهدا كبيرا من أجل عرقلة ممارسة صلاحياتهم.

وجدد محمد شرفي تعهده بعدم إدخار أدني مجهود على رأس السلطة المستقلة للانتخابات في محاربة التزوير الذي ضرب شرعية مخرجات الممارسة الانتخابية في السابق، مشيرا إلى أنه إن لم يفلح في إبادة التزوير سيجعل منها عقيمة النتائج على أصحابها.

وفي رده على سؤال صحفي “سبق برس” المتعلق بتعامل لجنة لعرابة مع مطلب بعض الأحزاب فيما يخص شرط 4 بالمائة في القانون العضوي للانتخابات، اعتبرها الرجل الأول في الهيئة التي أسست يوم 15 سبتمبر 2019  عائقا أمام الأحزاب لا سيما الجديدة، مشددا أن اللجنة المكلفة بتعديل القانون عملت على تصويب كل عيوب التي تضمنها قانون 2016.

سبق برس

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق