الحدث

احتراق 28 محل و100 طاولة بالمركز التجاري للعلمة

تسبب الحريق المهول الذي اندلع مساء أمس الثلاثاء بالمركز التجاري “أحمد مهناوي” بالعلمة (27 كلم شمال شرق سطيف)، في الاحتراق الكلي ل 28 محل تجاري و 100 طاولة مخصصة لعرض السلع بمختلف أنواعها، دون تسجيل أي خسائر بشرية، حسب ما أكدته مصالح الحماية المدنية اليوم الأربعاء في حصيلة أولية.

و صرح المكلف بالإعلام و الاتصال بالمديرية الولائية لذات السلك النظامي، النقيب أحمد لعمامرة، بأن المحلات التجارية المتضررة بفعل هذا الحريق الذي نشب في حدود الساعة الخامسة و 10 دقائق من مساء أمس الثلاثاء، تقع بالطابق الأرضي مكان نشوب الحريق و الطابق الأول الذي امتدت إليه النيران بسبب طبيعة السلع و المواد سريعة الاشتعال التي كان يحتويها.

و أضاف بأن الحريق لم يتسبب في أي اصابات بشرية في صفوف الزبائن أو أصحاب المحلات أو المتدخلين الذين ساهموا في عملية إخماد الحريق، في حين خلف خسائر “معتبرة” في السلع المعروضة و المخزنة داخل المحلات سواء بفعل النيران أو الدخان.

و حسب النقيب لعمامرة، فمن المرجح أن يكون مكان نشوب الحريق محل لبيع و تعبئة العطور متواجد على مستوى الطابق الأرضي، قبل أن تنتشر النيران أفقيا و عموديا إلى الطابق الأول من هذا المركز التجاري المتكون من 4 طوابق ويضم حوالي 250 محل تجاري، مستغل منه حاليا الطابقين المذكورين فقط كمحلات لبيع مختلف أنواع الألبسة والأقمشة والأواني والأجهزة الكهروالمنزلية ومواد التجميل والتنظيف.

وقد تواصلت عملية إخماد النيران وبقايا المواقد، وكذا التقليب والفرز إلى غاية صبيحة اليوم الأربعاء، حسب ما أوضحه ذات المصدر.

وتدخلت من أجل العملية فرق النجدة للحماية المدنية بالعلمة مدعمة ب 5 وحدات أخرى تابعة لدوائر كل من سطيف وبئر العرش وحمام السخنة، مجندة لذلك 10 شاحنات إطفاء و4 سيارات إسعاف وشاحنتين (2) بالسلم الأوتوماتيكي بكامل طواقمها التي تضم 50 فردا بمختلف الرتب، كما تمت الإشارة إليه.

كما تم صبيحة اليوم تشكيل جهاز حراسة بعين المكان لمراقبة عملية إخراج الأنقاض ومخلفات الحريق، من أجل التدخل لتفادي وقوع أي حوادث محتملة كسقوط الأسقف وغيرها، كما ذكر من جهة أخرى النقيب أحمد لعمامرة.

وقد شهدت عملية إخماد النيران التي أشرف عليها المدير الولائي للحماية المدنية، هبة تضامنية من طرف مواطني العلمة والمجلس الشعبي لذات الجماعة المحلية، من خلال تزويد مصالح الحماية المدنية بشاحنات ذات صهاريج.

وفتحت من جهتها المصالح الأمنية المختصة اقليميا تحقيقا لتحديد ظروف و ملابسات الحادث.

يذكر أن المركز التجاري “أحمد مهناوي” الذي اندلع فيه الحريق يقع بوسط مدينة العلمة، وتحديدا بمحاذاة ملعب “عمار حارش”، حيث يتربع على مساحة 2800 م مربع ويتكون من 4 طوابق.

واج

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق