الحدث

الرئيس تبون يواصل لقاءه بالأحزاب ويستقبل مقري وغويني وقيادة الأفافاس

يواصل رئيس الجمهورية عبد المجيد تبون، استقبال قيادات الأحزاب السياسية بمقر رئاسة الجمهورية، في إطار مشاورات تعديل قانون الانتخابات، وكذا بحث الأوضاع السياسية والاقتصادية والاجتماعية للوطن.

واستقبل رئيس الجمهورية عبد المجيد تبون اليوم الاحد، رئيس حركة مجتمع السلم عبد الرزاق مقري بمقر رئاسة الجمهورية، إضافة إلى الأمين الوطني الأول لجبهة القوى الاشتراكية يوسف أوشيش مرفوقا بعضو الهيئة الرئاسية للحزب حكيم بلحسل، وكذا رئيس حركة الإصلاح الوطني فيلالي غويني، حسبما أوضحته الرئاسة في بيان لها على صفحتها في موقع فايسبوك.

واكتفت حركة حمس في بيانها التوضيحي حول لقاء رئيسها مع رئيس الجمهورية عبد المجيد تبون، بالإشارة إلى أن الطرفين تطرقا للأوضاع السياسية والاقتصادية والاجتماعية والخارجية، في حين عرض مقري وجهات نظر حزبه في مختلف الملفات.

أما جبهة القوى الاشتراكية فأوضحت بأن حكيم بلحسل، عضو الهيئة الرئاسية للحزب، و يوسف أوشيش الأمين الوطني له، قد دعيا الرئيس تبون في لقائهما به بقصر المرادية، إلى ضرورة الاستعجال في إطلاق سراح معتقلي الرأي، وفتح المجالين السياسي و الإعلامي ورفع كل القيود على ممارسة الحريات الفردية والجماعية، إضافة إلى بعث حوار سياسي جاد لبناء إجماع وطني.

كما عرض ممثلا الأفافاس على الرئيس تبون مبادرة الحزب السياسية (اتفاقية وطنية) لأخلقة سياسة بناء دولة القانون، محذرين في ذات السياق من مخاطر عزوف شعبي لهذه الانتخابات الجديدة بهذا المناخ المتوتر، ما سيكون له عواقب على الانسجام الوطني.

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق