الحدث

السفير الفرنسي: الماضي الأليم بين البلدين لا مناص منه

أكد السفير الفرنسي بالجزائر، فرنسوا غوييت على أن “العلاقات الجزائرية الفرنسية تتسم بالصداقة والشراكة، بالرغم من الماضي الأليم الذي لا مناص منه”، على حد تعبيره

وصرح فرنسوا غوييت في حوار مع موقع “آراب نيوز” الناطق بالفرنسية، بأن الجزائر تعتبر شريكا استراتيجيا بالنسبة لفرنسا من منظور قوتها القارية، وتشكيلها لمحور توازن دبلوماسي يتوسل الحوار والهدوء في حل الأزمات الإقليمية.

وفيما يتعلق بملف الذاكرة، اعتبر المتحدث نفسه بأن المؤرخ الفرنسي، بنيامين ستورا، يعمل في مسار التحقق وتمحيص الحقبة الإستعمارية، من أجل وضعها أمام واقع الاعتراف الجماعي، الأمر الذي سيسهم في الدفع بالنسبة للبلدين، معتبرا بأن الموقف الفرنسي من القضية الصحراوية، يدعم لتفعيل العملية السياسية في هذا “الصراع”، مؤكدا في ذات الصدد بأن “بلاده دعت منذ البداية لإيجاد حل مشترك ودائم تحت مظلة الشرعية الدولية، وكذا إرسال مبعوث أممي للتنسيق بين المتخاصمين”.

 

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق