الحدث

بلحيمر: أطراف جعلت الحراك لمحاولة ضرب استقرار الجزائر

اتهم وزير الاتصال الناطق الرسمي للحكومة، عمار بلحيمر، أطرافا بأنها تجعل من الحراك الشعبي سجلا تجاريا وورقة ضغط لمحاولة ضرب استقرار البلاد من خلال إثارة الفتنة.

ونقل موقع “الجزائر الآن” عن بلحيمر، بأن “الجزائر التي تتطلع إلى مستقبل أفضل، ستحتفل يوم 22 فيفري الجاري، باليوم الوطني للأخوة والتلاحم بين الشعب وجيشه من أجل الديمقراطية”.

وأكد وزير الاتصال بأن الجزائر مستهدفة، مستشهدا بحادثة تطاول القنصل المغربي في وهران على الجزائر، واتهامها بـ “العدو”، وكذا تطبيع نظام المحزن مع الكيان الصهيوني الذي بات يشكل تهديدات على أمن واستقرار المنطقة ككل، إلى جانب الإرهاب الذي ضرب الجزائر في التسعينات، متهما ذات الجهات بدعمها متعدد الأوجه له.

 

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق