الحدث

المحامون يشلون المحاكم اليوم ونقابة القضاة تصف احتجاجهم بالبهلواني

شل المحامون التابعون لمنظمة المحامين لناحية البليدة، اليوم الخميس، العمل القضائي بأربع ولايات هي البليدة وتيبازة والشلف وعين الدفلى، وكذا المحكمة العسكرية بالبليدة، بسبب طريقة معالجة ملف المحامي “أ س” المودع في الحبس المؤقت، والذي وصفه التنظيم النقابي ذاته “بالانزلاق الخطير”.

وأكد نقيب محامي البليدة، على أنه لن يتم إستنئاف العمل القضائي إلا بموجب مداولة لمجلس المنظمة، مع بقاء مجلس المنظمة منعقدا بصفة مستمرة، فيما تضامنت منظمة محامي العاصمة مع نقابة البليدة، حيث شنت بدورها إضرابا منذ يوم الثلاثاء على مستوى مجلس قضاء الحزائر والمحاكم التابعة له.

وفي أول تعليق من نقابة القضاة على هذا الحدث في محاكم الحمهورية بالولايات الخمسة، وصف رئيس النقابة الوطنية للقضاة، يسعد مبروك، احتجاج المحامين بمجلس قضاء البليدة أمس، أثناء نظر غرفة الإتهام في ملف استئناف أمر إيداع المحامي “أ س” المودع في الحبس المؤقت، بأنه “موقف بهلواني”.

وأضاف مبروك في توضيحات نشرتها صفحة النقابة على فايسبوك، بأن “التجمع بكثافة أمام مكتب تشكيلة غرفة الإتهام مع الصراخ ورفع شعارات مسيئة لنبل المحاماة، غرضها التأثير على رئيسة وأعضاء غرفة الإتهام مع المطالبة بعدالة مستقلة في نفس الوقت، وهو موقف بهلواني يضحك ويبكي في آن واحد لأن ما حصل حقيقة غرضه تكريس عدالة الضغوط والإملاءات بغض النظر عن مصدر ذلك”.

وأكد مبروك بأن نقابته تدعم قضاة غرفة الإتهام بمجلس البليدة، داعيا المحامين للتقيد بقواعد المحاكمة العادلة التي ظلت مطلبا محوريا في مرافعاتهم.

 

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق