الحدث

تعديل جزئي بحكومة جراد وحل الغرفة الأولى للبرلمان

أعلن رئيس الجمهورية، عبد المجيد تبون، في خطاب له مساء اليوم، عن حل المجلس الشعبي الوطني والتوجه مباشرة عقب هذا القرار لانتخابات تشريعية نزيهة بمشاركة شبابية لانتخاب برلمان يحوز الشرعية، كاشفا في سياق آخر عن تعديل جزئي خلال 48 ساعة في حكومة الوزير الأول عبد العزيز جراد، يمس عدد من القطاعات التي عرفت إخفاقا.

وأضاف الرئيس تبون بأنه أمضى مرسوم رئاسي يتضمن العفو على ما بين 55 و60 شخصا محبوسا وآخرين محل تحقيقات، ممن هم محسوبون على نشطاء الحراك الشعبي.

وذكر رئيس الجمهورية باتخاذه إجراءات اجتماعية في أول سنة له بقصر المرادية، أبرزها رفع الحد الأدنى للأجور، إضافة إلى حنكة الدولة في التعامل مع وباء كورونا عبر غلق حدودها الجوية والاستمرار في ذلك لغاية اليوم، ما مكن من تحقيق نتائج إيجابية في محاربة فيروس كوفيد 19.

وأبرز الرئيس تبون بأن الدولة أقرت عبر الدستور الجديد، نصوص وتشريعات جديدة تتوافق مع انشغالات الحراك الشعبي الأصيل، كما أعلن عن قرب تأسيس المرصد الوطني للمجتمع المدني، وكذا استبدال المجلس الدستوري بالمحكمة الدستورية وفق صلاحيات ومهام جديدة.
اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق