الحدث

تأييد إدانة أويحيى وسلال وبراءة زعلان في قضية مجمع كوندور

أيد مجلس قضاء الجزائر العاصمة، اليوم الأحد، الأحكام الابتدائية الصادرة من محكمة سيدي امحمد، في حق المتهمين في قضية جي بي فارما والتمويل الخفي للحملة الانتخابية لرئاسيات أفريل 2019 الملغاة، والمتابع فيها الوزيران الأولان السابقان أحمد أويحيى وعبد المالك سلال والوزير السابق عبد الغني زعلان.

وشملت الأحكام ذاتها، السجن بخمس سنوات نافذة في حق أويحيى وسلال، بينما استفاد الوزير السابق للنقل والأشغال العمومية ومدير حملة الرئيس السابق عبد الغني زعلان من البراءة.

وتوبع أويحيى وسلال بتهم منح امتيازات غير مبررة لمجمع كوندور وفروعه، منها تسهيلات لإنجاز مصنع للأدوية “جي بي فارما”، إضافة إلى استغلال النفوذ في إبرام صفقات مع متعامل الهاتف النقال العمومي “موبيليس”.

كما توبع الإخوة بن حمادي بتهمة المساهمة في تمويل الحملة الانتخابية للرئيس السابق عبد العزيز بوتفليقة، من خلال حساب بنكي تم فتحه خصيصا لتلقي مساهمات مالية من جهات لا علاقة لها بالحملة الانتخابية.

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق