الحدث

جراد: سنتابع كل المسئولين الذين تسببوا في الفساد وضرب الاقتصاد الوطني

وعد الوزير الأول عبد العزيز جراد، بمواصلة العمل ومتابعة كل المسؤولين الذين كانوا سبب الفساد وضرب الاقتصاد الوطني، مستشهدا بقيام القطب القضائي الاقتصادي والمالي بفتح تحقيق في قضية مصفاة أغيستا، كاشفا عن إصدار قاضي التحقق أمرا بالقبض الدولي ضد المتسبب الرئيسي.
وأضاف جراد خلال إشرافه على إحياء ذكرى تأميم المحروقات وذكرى تأسيس اتحاد العمال الجزائريين، اليوم، من الأغواط، أنه يتعين على شركة سوناطراك ضرورة التكيف مع قواعد تسيير عصرية وفق المقتضيات الدولية طبقا لمبادئ الشفافية، بغية تحقيق النجاعة الاقتصادية بعيدا عن أي ممارسات مشبوهة، كما عرفناها خلال عهدة النظام الفاسد.
ويذكر أن صفقة أوغيستا أبرمت بين مجمع سوناطراك وإيسو فرع مجمع إيكسون موبيل بقيمة مليار دولار أمريكي.
وقال الوزير جراد، أنه على سونطراك وسونلغاز إدراج الطاقات المتجددة بمخططات تنفيذية، مضيفا أن الدولة مصرة على مواصلة أخلقة الحياة العامة والمجال الاقتصادي.

ابتسام مباركي

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق