وثائق

انخفاض إنتاج الماء الشروب بالبليدة يحيل بلدية الصومعة للتزود يوم بيوم

تحول تزويد المواطنين بالماء الشروب في بلدية الصومعة بولاية البليدة إلى نظام يوم بيوم، بدل نظام توزيع يومي، بسبب انخفاض في إنتاج المياه المخصصة للولاية ككل، في ينتظر أن يعود التزود إلى نظامه السابق يوميا ببلدية الصومعة، مباشرة بعد استقرار الحصة المخصصة لولاية البليدة من المياه.

وأفاد بيان إعلامي من وحدة البليدة للجزائرية للمياه، تلقى موقع “البلد” نسخة منه، بأنه “على إثر الانخفاض المسجل في حصة إنتاج المياه المخصصة لولاية البليدة، والتي يتم تحويلها من محطة الضخ رقم (3) (مزفران الجزائر)، والخاصة بتدعيم عملية توزيع المياه بالبلديات التالية : البليدة – أولاد يعيش – قرواو – الصومعة ، حيث انخفضت الحصة إلى معدل 20000 م3 يوميا. ونظرا لتسجيل بعض النقاط السوداء بعملية توزيع المياه الصالحة للشرب، تعلم المؤسسة زبائنها الكرام المقيمين بوسط مدينة الصومعة بتغيير في برنامج توزيع المياه من توزيع يومي إلى توزيع يوم بيوم، بهدف ضمان توزيع منتظم وإزالة الفوارق في عملية التوزيع”.

وأضاف البيان ذاته بأنه “من جهة أخرى، نعلمكم بأن عملية توزيع المياه الصالحة للشرب ستعود لطبيعتها وتستقر فور استقرار الحصة المخصصة لولاية البليدة والمقدرة ب 30000م3 يوميا فما فوق”.

توفيق أقنيني

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق