الحدث

الجزائر تتباحث مع مدريد مستجدات القضايا الإقليمية والتغير المناخي وجائحة كورونا

تباحثت الجزائر ومدريد أمس الثلاثاء، مستجدات قضية الصحراء الغربية وأزمات ليبيا والساحل، إضافة إلى التعاون الأورو متوسطي والهجرة غير الشرعية ومكافحة الإرهاب، وكذا إشكالية التغير المناخي والتنسيق الدولي لمجابهة جائحة كورونا.

ومثل الجزائر في هذا اللقاء بين البلدين الذي تم إجراؤه بتقنية التخاطب المرئي عن بعد، الأمين العام لوزارة الشؤون الخارجية، شكيب رشيد قايد، فيما مثل الطرف الاسباني، كريستينا غالاش فيغيراس، وزيرة الدولة الإسبانية للشؤون الخارجية وأمريكا اللاتينية والبحر الكاريبي.

وتقرر في ذات اللقاء برمجة الدورة الثامنة للاجتماع الجزائري الإسباني رفيع المستوى قبل نهاية العام الحالي، من أجل حث المتعاملين الاقتصاديين في البلدين للانخراط بمنتهى العزم في تعميق علاقات الأعمال والشراكة بين البلدين.

 

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق