الحدث

الجزائر تعرب عن ارتياحها من اعتراف ماكرون باغتيال الاستعمار الشهيد منجلي

سجلت الجزائر بارتياح، اعتراف الرئيس الفرنسي، إيمانويل، بأن الاستعمار الفرنسي الغاشم هو من اغتال الشهيد علي بومنجل ولم ينتحر بنفسه.

وأوضحت وكالة الأنباء الجزائرية، بأن “الجزائر تعتبر خطوة ماكرون المتمثلة في استقبال عائلة الشهيد علي بومنجل في قصر الإليزيه، الثلاثاء الماضي، وتكريمه عن طريقها، بأنها مبادرة طيبة تدرج في إطار النوايا الحسنة والرغبة الحقيقية في تكثيف الحوار بين الجزائر وفرنسا بخصوص الحقبة الاستعمارية في الجزائر”.

وأردفت تقول بأن “موقف الرئيس الفرنسي، كان له الوقع الحسن في نفوس الجزائريين والذي ستتبعه مواقف تسير في سياق ما أسماه الرئيس ماکرون بتهدئة الذاكرة، كما من شأنه أن يفتح آفاقا لحوار سيكون بلا شك بناء ويحقق ما هو مرجو للمستقبل”.

وتجدر الإشارة أن الرئيس الفرنسي اعترف لأحفاد الشهيد علي بومنجل بأنه تعرّض للتعذيب والقتل على أيدي الجيش الفرنسي خلال الثورة التحريرية سنة 1957، ولم ينتحر حسبما حاول الاستعمار تصويره للرأي العام الدولي وقتها.

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق