الحدث

مساعي لتحويل النفايات إلى غاز أخضر عبر المفرغة السابقة لواد السمار

تباحثت وزيرة البيئة، دليلة بوجمعة، مع وزير الانتقال الطاقوي والطاقات المتجددة، شمس الدين شيتور، سبل تحويل النفايات إلى مزيج طاقوي من الكهروضوئية على مستوى مفرغة واد السمار التي تم تحويلها إلى منتزه غمومي.

وأفاد بيان إعلامي، تلقى “البلد” نسخة منه، بأنه “تم التركيز خلال هذا اللقاء، على الفرصة الإقتصادية والإجتماعية التي تمنحها مفرغة واد السمار للعاصمة التي تم تحويلها إلى منتزه عمومي، حيث يشكل المشروع قطبا لتحويل النفايات الى طاقة، كما يمكن هذا المشروع حسب تصميمه لإنتاج مزج طاقوي من الكهروضوئية، وخاصة من النفايات ككتلة حيوية، كما أن الموقع تقنيا، مزود بتجهيزات معالجة الغاز الحيوي وعصارة النفايات”.

وأضاف البيان بأن نموذج واد السمار لتثمين الغازات الحيوية الصادرة من النفايات المحولة إلى طاقة كهربائية، يعتبر مساهمة بذلك الى اقل استعمال للطاقات الأحفورية حسب نمط طاقوي جديد، لافتا إلى تشكيل فوج عمل مهمته وضع خارطة طريق تتولى جميع الجوانب التنظيمية والاقتصادية المتعلقة بإنتاج الكهرباء من الكتلة الحيوية ووضعها في الشبكة العمومية.

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق