الحدث

وقفة احتجاجية أمام وزارة التربية هذا الأحد

قررت المنظمة الجزائرية لأساتذة التربية تنظيم وقفة احتجاجية أمام مقر وزارة التربية الأحد المقبل.

ودعت النقابة في بيان لها، رئيس الجمهورية بتجسيد الوعود المتعلقة برفع مرتباتهم بنسبة لا تقل عن 70% تدريجيا، خاصة أمام التدهور المستمر للقدرة الشرائية.

وطالبت وزير التربية محمد واجعوط بتعجيل الرد على لائحة المطالب المرفوعة للوزارة شهر أكتوبر الماضي، حيث أكدت ضرورة توحيد التصنيف بين الأطوار الثلاث، والتعجيل بمراجعة اختلالات القانون الأساسي المتعلق بأساتذة التعليم الابتدائي، وفصل المدارس عن البلديات في تسييرها.

كما دعت لتطبيق المرسوم الرئاسي 14/266 بأثره الرجعي، وإعفاء أساتذة الابتدائي من المهام غير البيداغوجية.

من جهة ثانية عادت النقابة لفتح ملف المناهج التربوية داعية لمراجعتها وحذف ما يمس الهوية الوطنية منها ، وإسناد تدريس التربية الإسلامية لأستاذ متخصص في الطور المتوسط، ورفع معاملها وحجمها الساعي، وتخصيص أستاذ للتربية المدنية.

وأكدت على ضرورة الوقف الفوري لترسيم أساتذة الفلسفة كمدرسين للعلوم الإسلامية في الطور الثانوي بولاية الجلفة.

وفيما تعلق بالمطالب الاجتماعية فركزت على استرجاع الحق في التقاعد المسبق ودون شرط السن. وتسقيف عدد الحصص المسندة للأساتذة وفتح مناصب لتخفيف الضغط عليهم. وكذا إلغاء التدريس يوم السبت في الطور الابتدائي، والتعجيل بتسوية المخلفات المالية العالقة في عديد الولايات.

سبق برس
اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق