الحدث

لجنة تفتيش ثانية لموقع تدفق “المادة السوداء” في قسنطينة

بعد الجدل الذي صاحب نفي سونطراك، أن تكون المادة المتدفقة من البئر الارتوازية بمنطقة أولاد رحمون بولاية قسنطينة، تتمثل في النفط، وأنها مجرد زيت محركات قديم ومتدهور يحتوي على نسبة كبيرة من المعادن، أبرز وزير الطاقة والمناجم، محمد عرقاب، اليوم الخميس، بأنه “سيتم إيفاد لجنة تفتيشية متكونة من خبراء تابعين لوزارتي البيئة والطاقة، وذلك لإعداد تقرير ثاني يخص الزّيوت التي انبعثت من باطن الأرض في ولاية قسنطينة، من أجل معرفة كيفية وصول زيت المحركات إلى عمق 90 مترا تحت الأرض، وذلك لدعم تقرير الخبراء الأول المُقام من طرف شركة سوناطراك” على حد تعبيره.

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق