الحدث

لجنة جزائرية موريتانية لتنمية وتأمين المناطق الحدودية بينهما

وقعت الجزائر وموريتانيا، اليوم الخميس، بنواكشوط، على مذكرة تفاهم لإنشاء اللجنة الثنائية الحدودية الجزائرية-الموريتانية، والتي سيكون اختصاصها تنمية وتأمين المناطق الحدودية بين البلدين.

مذكرة التفاهم التي وقغها عن الجانب الجزائري، وزير الداخلية كمال بلجود، وعن الجانب الموريتاني، وزير الداخلية محمد سالم ولد مرزوق، المتضمنة إنشاء اللجنة الثنائية الحدودية التي تشمل مناطق اختصاص، تتمثل في ولاية تيرس زمور بالنسبة لموريتانيا وتندوف بالنسبة للجزائر، أشارت إلى إمكانية الطرفين الاتفاق على توسيع مهام اللجنة الثنائية، لتشمل ميادين أخرى تعود بالمنفعة المتبادلة على المناطق الحدودية بين البلدين، موضحة بان اللجنة تجتمع مرة واحدة في السنة بأحد البلدين أوبإحدي الولايات الحدودية وبالتناوب فيما بينهما.

وتحرص اللجنة على:

* ترقية المناطق الحدودية المشتركة وتكثيف الحوار الدائم مع وضع آليات دائمة للتعاون والتشاور حول تنمية وتأمين هذه المناطق.

* مضاعفة الجهود وتوحيد المواقف لمواجهة الأخطار المشتركة وحماية الحدود من الجرائم العابرة للأوطان.

* تعزيز فرص الاستثمار وإقامة مشاريع شراكة في القطاعات ذات الأولوية على مستوى المناطق الحدودية المشتركة.

* ترقية وتكثيف التبادلات الاقتصادية والتجارية والثقافية والرياضية, إلى جانب فك العزلة عن ساكنة المناطق الحدودية.

* تنظيم وتسهيل تنقل الأشخاص والممتلكات وترقية التعاون الجمركي، وتطوير المعبرين الحدوديين وتشجيع التعاون اللامركزي.

* تأمين الحدود المشتركة ومحاربة الجريمة المنظمة العابرة للحدود بكل أشكالها وكذا مكافحة الهجرة غير الشرعية.

* تقديم كل اقتراح من شأنه ترقية وتنمية وتأمين المناطق الحدودية المشتركة.

 

 

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق