الحدث

بوقادوم: حل الأزمة الصحراوية تجاوز “المبعوث الأممي” إلى “المفاوضات المباشرة”

أبرز وزير الشؤون الخارجية، صبري بوقادوم، أمس السبت، أهمية الدخول في مفاوضات مباشرة وجدية بين المغرب والجمهورية العربية الصحراوية، من أجل حل القضية الصحراوية، لافتا إلى أن “المبعوث الشخصي للأمم المتحدة لا يكفي، ويجب أن يكون هناك مسار كامل، سيما وأن 10 مرشحين مقترحين لتولي هذا المنصب الشاغر منذ 2019، قد تم رفضهم جميعا من قبل أحد طرفي النزاع”.

وأكد بوقادوم على هامش منتدى اقتصاد الثقافة، بأن “اجتماع مجلس الأمن الدولي المرتقب في 21 أفريل المقبل حول التطورات في الصحراء الغربية، يأتي في ظرف جديد يتمثل في خرق وقف إطلاق النار بالمنطقة”، كاشفا عن محادثات جزائرية حول هذه المسألة مع 15 عضوا من مجلس الأمن، داعيا في ذات السياق إلى توسيع مهمة المينورسو لتشمل مراقبة حقوق الإنسان، بعد منع بعض التوازنات بمجلس الأمن حدوث ذلك سابقا.

 

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق