الحدث

جبهة العدالة والتنمية تنتقد نسق التحضيرات للتشريعيات

جددت جبهة العدالة والتنمية مشاركتها في الانتخابات التشريعية المسبقة التي حددت بتاريخ 12 جوان المقبل، داعية في ذات السياق إلى تأجيل موعدها.

وأبدى مجلس شورى الحزب في بيان له، أمس الأحد، نيته المبدئية للمشاركة في الانتخابات التشريعية المقبلة، وتكليف هيئة التأهيل والتوجيه والرقابة لمتابعة المستجدات والتطورات لاتخاذ القرارات الضرورية، مطالبا بتأجيل موعدها بسبب “تأخر وتذبذب السلطة المستقلة في التحكم في مسار تحضير الانتخابات”.

وأردف البيان يقول بأنه “ذلك يعد سببا وجيها للدعوة لتأجيل وزحزت كل المواعيد المرتبطة بالعملية الانتخابية، بما يسمح للجميع بتدارك الوقت الضائع الذي تسببت فيه تعطل إجراءات تنصيب السلطة المستقلة للانتخابات محليا ووطنيا، وكذا تأخير المراسيم التنفيذية المرتبطة بإجراءات سحب ملفات الترشح واستمارات التوقيع الفردية، وكذا تفسير الإجراءات الجديدة التي جاءت في القانون العضوي الجديد الخاص بالانتخابات”.

من جهة ثانية، دعت جبهة العدالة والتنمية، القوى السياسية من أجل التنسيق لإعادة الاعتبار للفعل السياسي المنظم، ومواجهة سلوكيات تمييع الساحة السياسية، وكذا الوقوف الجماعي تجاه أي تلاعب بالإرادة الشعبية، معربة عن رفضها لإقحام الجمعيات غير السياسية في الفعل الانتخابي وتحريف دورها المجتمعي.

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق