الحدث

مجلس قضاء العاصمة يعقد ندوة صحفية حول القاصر شتوان

نشط النائب العام بمجلس قضاء الجزائر، سيدي أحمد مراد، ندوة صحفية مساء أمس الاثنين تطرق فيها لحيثيات التحقيق المفتوح في الفيديو المتعلق بمزاعم تعرض طفل قاصر (سعيد شتوان) إلى اعتداء جنسي على خلفية مشاركته في تظاهرة غير مرخص لها يوم السبت.

وأكد النائب العام أنه تم إحضار الطفل منتصف نهار اليوم أمام وكيل الجمهورية بمحكمة سيدي أمحمد وتم مساع أقواله وأقوال والدته ووالده أمام النيابة العامة.

وذكر المتحدث أن أهم ما تم التوصل إليه هو تصريحات القاصر الذي يقول أنه يوم تلك المسيرة أحضر به إلى مدينة الجزائر وهو من قاطني مدينة البليدة وتم توقيفه مع شخصين لم يدلي بهويتهما.

وتابع: ” القاصر يقول إن الواقعة التي تعرضت لها هو دفعي من الوراء بواسطة جهاز لا سلكي قبل أن يؤخذ إلى مقر الأمن.”

أما الوالدة فصرحت أمام النيابة العامة أنها يوم الواقعة كانت في بيتها ولم تعلم بتنقل إبنها إلى الجزائر العاصمة وعلمت بذلك حينما اتصل بها من طرف مصالح الأمن فحضرت وأخذت ابنها، يضيف النائب العام.

وبخصوص شهادة الوالد فهو  يقول أنه ليس على علم بتصرفات ابنه القاصر ويؤكد رفعه شكوى ضد كل من استغل ابنه وجر ابنه إلى هذه الوضعية.

وأكد النائب العام بمجلس قضاء الجزائر أنه تم عرض الضحية على طبيبين شرعيين بمستشفى مصطفى باشا وقد رفض الخضوع لفحص يخص الحادثة.

ويعرض الضحية  حاليا على قاضي أحداث في حضور محاميه  وقد التمس قاضي الأحداث إبقائه مع الأم مع تحميلها كل المسؤولية المتعلقة بالرعاية.

سبق برس

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق