الحدث

الرئيس تبون: الدولة لن تتسامح مع انحرافات الانفصاليين والحركات غير شرعية

أكد رئيس الجمهورية عبد المجيد تبون، بأن الدولة لن تتسامح مع الانحرافات التي تقوم بها أوساط انفصالية وحركات غير شرعية.

وخلال ترأسه للمجلس الأعلى للأمن، أمس الثلاثاء، شدد رئيس الجمهورية على أن الدولة لن تتسامح مع ما تم تسجيله من أعمال تحريضية وانحرافات خطيرة من قبل أوساط انفصالية، لافتا إلى أن هذه الانحرافات قامت بها حركات غير شرعية ذات مرجعية قريبة من الارهاب، مشيرا إلى أن هذه الانحرافات لا تمت بصلة مع الديمقراطية وحقوق الانسان.

وأمر الرئيس تبون بالتطبيق الفوري والصارم للقانون ووضع حد لهذه النشاطات، مؤكدا على أن هذه النشاطات والتجاوزات غير بريئة وغير مسبوقة، وهي تحاول عرقلة المسار الديمقراطي والتنموي للجزائر.

بالمقابل، حيا رئيس الجمهورية المجهودات المبذولة تحضيرا للتشريعيات القادمة، مؤكدا على ضرورة اتخاذ اجراءات لإنجاح هذه الاستحقاقات.

وتجدر الإشارة إلى أن رئيس الجمهورية، قد ترأس أمس الثلاثاء، اجتماعا للمجلس الأعلى للأمن، وخصص الاجتماع لتقييم الوضع العام للبلاد سياسيا وأمنيا.

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق