الحدث

بريد الجزائر يصب أول قسط من المنح لعماله والإضراب يواصل شل القطاع لثالث يوم

أعلنت مؤسسة بريد الجزائر، عن صب أول قسط من المنحة التحفيزية لعمالها، ابتداء من أمس الأربعاء، فيما يأتي صب القسط الثاني بعد مصادقة مجلس الإدارة على الحصيلة السنوية لسنة 2020.

وجاء في بيان للمؤسسة، بأن مجلس الإدارة عقد اجتماعًا في دورة غير عادية، وهو الذي تم من خلاله المصادقة على المنحة التحفيزية.

من جهتهم، واصل عمال البريد، أمس الأربعاء، شل مكاتب البريد على مستوى العديد من الولايات لليوم الثالث على التوالي.

وأكد موظف بأحد مراكز بريد العاصمة، بأن تواصل الإضراب جاء نتيجة عدم الاستجابة للمطالب الأساسية العالقة منذ سنة 2013، والمتمثلة في الترقيات، منحة المردودية الفردية، اعتماد نقابة للمؤسسة، وتقاضي أجور عمل أيام الجمعة وفي ليالي رمضان، مؤكدا بأن المنحة التي تم صبها مؤخرا للموظفين، تعد منحة سنوية لا تندرج ضمن المطالب المرفوعة، مشددا في ذات السياق بأن العمال يطالبون بتحديد تاريخ استجابة لمطالبهم، تكون ممضية من طرف المديرية العامة للبريد.

وتجدر الإشارة إلى أن عمال مؤسسة بريد الجزائر، قد دخلوا في إضراب يوم الاثنين الفارط لتحقيق عديد المطالب، من بينها منحة المردودية الفردية والجماعية، وملفات الموقوفين، وتهيئة ساعات وأيام العمل الأسبوعية.

++++++++++++++++++++++

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق