الحدث

واشنطن تحدد 11 سبتمبر موعدا لمغادرة قواتها أفغانستان

أعلنت الولايات المتحدة الأمريكية، سحب قواتها المسلحة من أفغانستان في غضون 11 سبتمبر 2021، وبدون أي شروط، حسبما نقلته تقارير إعلامية عن مسؤول في الإدارة الأمريكية.

وأضاف المصدر ذاته بأنه “سنبدأ انسحابا منظما للقوات المتبقية قبل الأول من ماي، ونتوقع إخراج كل القوات الأمريكية من البلاد قبل الذكرى العشرين (لاعتداءات) 11 سبتمبر، كما أن هذا الانسحاب سيكون منسقا ومتزامنا مع انسحاب القوات الأخرى التابعة لحلف شمال الأطلسي”.

لكن حركة طالبان، قد حذرت سابقا واشنطن من أي تجاوز لموعد 1 ماي للانسحاب، وفقا لما جاء في الاتفاق بين الطرفين، مهددة بالرد بالقوة، مشددة على أنها لن تشارك في أي قمة للسلام بالبلاد، ما لم تخرج كل القوات الأجنبية من أفغانستان، حيث جاء القرار مع إعلان تركيا أنها ستستضيف مؤتمر السلام الدولي حول أفغانستان في إسطنبول، في الفترة من 24 أفريل إلى 4 ماي، بحضور ممثلين عن الحكومة الأفغانية وعن حركة طالبان.

وتعليقا على ذلك، أبرز المسؤول الأمريكي بأنه “أبلغنا حركة طالبان من دون أي التباس، بأننا سنرد بقوة على أي هجوم على الجنود الأمريكيين خلال قيامنا بانسحاب منظم وآمن، حيث سنركز كل جهودنا على دعمنا لعملية السلام الجارية، لكننا لن نستخدم وجود قواتنا كعملة مقايضة”.

ومن المنتظر أن يلقي الرئيس الأمريكي، جو بايدن، اليوم  الأربعاء، خطابا يتناول فيه انسحاب القوات الأمريكية من أفغانستان.

 

 

 

 

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق