الحدث

هذه مستجدات التحاليل على مياه بحر شاطئ تنس المتسبب في اغماءات جماعية

أوضحت وزير البيئة، دليلة بوجمعة، بأن التحقيق المعمق بحادثة شاطئ تنس ستظهر نتائجه يوم غد الثلاثاء، وأن المشرفين على التحقيقات والتحاليل خبراء جزائريون.

ونقل موقع النهار عن الوزيرة بوجمعة بأنه “لا يمكن التنبؤ بالنتائج، غير أن التحقيق والتحاليل ستشمل مياه البحر ومياه الوادي المحاذي للشاطئ”، مؤكدة أنها قد قامت بتعيين فريقين اثنين للقيام بالتحاليل بالتنسيق مع المرصد الوطني للبيئة والساحل.

وبالموازاة مع ذلك، أصدرت وزارة البيئة بيانا صبيحة اليوم الاثنين، جاء فيه أنه “في إطار مواصلة للتحاليل التي باشرها فريق وزارة البيئة فور وقوع حادثة الاغماء المصطافين بولاية الشلف بشاطئ تنس تحديدا، تنقل صباح الاثنين تقنيو مخبر المرصد الوطني للبيئة والتنمية والمستدامة التابع لوزارة البيئـة، وعليه فقد تم أخذ عينات من المياه والهواء وإجراء التحاليل عليها بكل من ميناء تنس وشاطئ تنس المركزي وشاطئ مارينا وواد علالة، وعلى مستوى المنشأة المجاورة لمكان الحادث”.

جدير بالذكر بأن مصالح الحماية المدنية بتنس، قد سجلت سقوط وحالات اغماء من بعض الأشخاص الذين كانوا يسبحون في الشاطئ الكبير بتنس أو على مقربة منه، أمس الأحد، أين تم اجلاؤهم الى المؤسسة العمومية الاستشفائية زيغود يوسف.

وتم تسجيل هذه الحالات بعد انتهاء فعاليات الافتتاح الرسمي للشواطئ بالشاطئ الكبير تنس، أين يوجد من بين المغمى عليهم أعوان الحماية المدنية الذين كانوا يشكلون طاقم التشكيل الإسعافي والتنظيمي لمراسيم الافتتاح.

وكانت هناك عدة اتصالات لأفراد من عاصمة ولاية الشلف، كانوا يوم الأحد بنفس الشاطئ ولهم نفس الأعراض (حمى، غثيان، قيء واحمرار في العينين) يطلبون النجدة لتحويلهم إلى المستشفى، مما استدعى وقوف مدير الحماية المدنية لولاية الشلف بعين المكان بمعية رئيس مصلحة الحماية العامة، والطبيب الرئيسي للوحدة الرئيسية، ورئيس وحدة تنس ورئيس الوحدة البحرية بوادي القصب.

ووجّهت مصالح الحماية المدنية نداءها إلى كل المواطنين على عدم التردد على هذا الشاطئ، إلى غاية تحديد الأسباب المتعلقة بهذه الأعراض وانعكاساتها على الصحة العمومية من طرف المختصين.

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق