الحدث

حجر صحي جديد في الجزائر بقادم الأيام

تتجه السلطات العليا لإقرار حجر صحي جديد في الجزائر بقادم الأيام، بعد المستويات المرتفعة التي عرفتها إصابات كورونا اليومية، بلغت اليوم الجمعة، 831 إصابة خلال 24 ساعة فقط.

من جهته، أبرز رئيس مصلحة الأمراض المعدية بمستشفى بوفاريك، محمد يوسفي، بأن أغلب المصابين الذين وصلوا إلى مستشفى بوفاريك هم شباب وكانوا بحاجة للأوكسجين، كما أنه يتم منذ أكثر من أسبوع، استقبال الحالات الطارئة التي تستوجب تدخلا سريعا من مرضى كوفيد 19 فقط، داعيا في تصريح له نقله موقع سبق برس، إلى فرض الصرامة في تطبيق إجراءات الوقاية التي لم تعد محترمة بين المواطنين.

وأردف يقول بأن “المناعة الجماعية ضد كورونا لن تتحقق في الجزائر إلا بتلقيح أكثر من 20 مليون مواطن، ما يحتم التزام المواطنين بالإجراءات الوقائية مع تسريع حملة التلقيح الوطنية البطيئة لحد الساعة”.

من جهته حدد رئيس مصلحة مخبر المناعة الطبية بمستشفى بني مسوس، رضا جيجيك، تلقيح ما بين 10 و15 مليون جزائري مع نهاية سنة 2021 الجارية، كهدف لاستقرار الوضعية الوبائية في البلد، مشيرا خلال حلوله ضيفا على منتدى سطيف، إلى أن اللجوء إلى استصدار شهادات التلقيح للسماح بدخول الأماكن العامة، يمكن أن يحفّز التلقيح على غرار بعض الدول الكبرى التي استطاعت السيطرة نسبيا على الوباء بتلقيح 50% من مواطنيها.

هذا وأعلنت وزارة الشؤون الدينية والأوقاف، عن تنظيم، حملة للتلقيح ضد فيروس “كورونا” في مساجد العاصمة، بالتنسيق بين مديرية الشؤون الدينية والأوقاف ومديرية الصحة لولاية الجزائر، وهذا بعد صلاة الجمعة في 13 مسجدا بالعاصمة.

فيما كشف وزير الشؤون الدينية والأوقاف يوسف بلمهدي خلال حلوله ضيفا على منتدى إذاعة سطيف، عن التفكير في تعميم تجربة وضع المساجد تحت تصرف وزارة الصحة للتلقيح مستقبلا على المستوى الوطني.

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق